اخر الأخبار

صحة الاطفال وكيفية الحفاظ عليها من الحمل حتى البلوغ

               
صحة الاطفال
صحة الاطفال من الحمل للمدرسة 
 

          من اجل طفل سليم

حلم الامومة هو حلم يراود كل سيدة حتى من قبل الزواج. وبعد الزواج يصبح الحلم اكثر وخصوصا بعد ان يصبح الحلم مقسوم بين الزوجين بل ويتشارك فيه كلا من اسرة الزوج والزوجة. وبل ويصبح السؤال المتكرر عن انجاب الاطفال من جانب كلا من اسرة الزوجين سؤالا قد يتحول الي الم لو تاخر حلم الانجاب او تأجل لاى سبب من الاسباب. ولذلك فأن الاطفال هم ثروة حقيقية يجب الحفاظ عليها بكل الطرق الممكنة. والحفاظ علي الاطفال لايبدأ فقط من يوم الولادة بل يجب الاهتمام بصحة الطفل منذ بداية شهور الحمل الاولي. 


١_صحة الطفل أثناء الحمل. 


بداية يجب في فترة الحمل وخصوصا الثلاث اشهر الاولي الحرص علي عدم تناول اى ادوية من اى نوع، ولو لزم الامر وكانت هناك حاجة ملحة لتناول اى دواء فيجب استشارة طبيب متخصص مع التشاور مع طبيب النساء الذى تتابع معه الام. 

يجب الحرص علي تغذية الام تغذية جيدة وصحية من اجل انجاب طفل سليم صحيا وبدنيا. 

الحرص علي متابعة طبيب نساء لمتابعة الحمل والارشادات الخاصة بصحة الام والجنين. 

بعد الام عن الضغوط النفسية والعصبية والتوتر العصبي الذى يؤدى الي انجاب طفل مريض. 

البعد عن التدخين والكحوليات للام الحامل حتى لاتؤثر علي صحة الجنين. 

الحرص علي تناول الاغذية الصحية وخصوصا التى تحتوى علي كمية كافية من الفيتامينات والمعادن وخصوصا حمض الفوليك (folic acid) الذى يقي الجنين من بعض التشوهات ويحسن جدا درجة ذكاء الطفل. 

صحة الطفل اثناء الرضاعة. 

الحرص علي الرضاعة الطبيعية للطفل لان لبن الام يحتوى علي جميع العناصر اللازمة لصحة الطفل، ونموه، وتكوين جهازه المناعى. والرضاعة الصناعية لها مخاطرها علي الطفل. كما ان الرضاعة الطبيعية تقوى العلاقة بين الام والطفل. 

التحدث مع الطفل اثناء فترة الرضاعة ومنذ ولادته تقوى العلاقة بين الام والطفل، وتجعل الطفل اكثر ذكاء وانفتاحا علي المجتمع، كما انها تجعل منه شخصيه قوية في المستقبل وتبعد عنه خطر الانعزال عن المجتمع او التحول الي شخصية انطوائية قد تؤدى الي اصابته بالتوحد. 

في تلك المرحلة هناك دور بارز للاب يمكن ان يكون مهما جدا في خلق علاقة قوية بين الاب والطفل قد تجعل الاب قريب الصلة جدا بطفله مثل الام تماما، من خلال التحدث مع الطفل وملاعبته وملاطفته وحمله والتعامل معه. 

تلك المرحلة تتكون فيها مشاعر الطفل وارتباطه بمن حوله ولذلك هى مرحلة هامة جدا في حياة الطفل ويجب ان تكون محل رعاية واهتمام من الجميع. 
وخصوصا المحيطين بالطفل. 

النظافة الشخصية للطفل في تلك المرحلة هامة جدا حيث ان الطفل تكون كل الاغذية التى تصل اليه هى سوائل ولذلك سوف تكون مرات التبول كثيرة جدا ومعظم مرات التبرز سوف تكون سائلة ايضا وتسبب التهابات ولذلك يجب الحرص علي نظافته وتغيير الحفاضات باستمرار حتى لايصاب بالالتهابات الجلدية والامراض. 

الاهتمام بشعر الطفل وبشرته هام جدا في تلك مرحلة حيث ان البشرة تكون حساسة جدا وتلتهب من اقل شئ ولذلك يجب الاهتمام بالاستحمام بشامبو لطيف علي البشرة وخالي من مسببات الدموع. والاهتمام بالشامبوهات والكريمات الملطفة للبشرة والمضادة لالتهابات الحفاضات. 
الاهتمام بمتابعة الطفل عند طبيب في تلك المرحلة والحرص علي معرفة مواعيد التطعيمات المختلفة لمل مرحلة عمرية واعطائها له في موعدها.

الرضاعة الطبيعيية وفادئدتها للام والطفل


صحة الطفل بعد مرحلة الرضاعة. 

في تلك الفترة يبدأ الطفل في المشي والكلام والتعود والتعرف علي المجتمع المحيط به وتلك المرحلة من أخطر المراحل، حيث ان الطفل يكون متحرك ويجب الانتباه له دائما فقد يتسبب في ايذاء نفسه من خلال نشاطه في المنزل وكثره حركته. ولذلك يجب مراقبته دائما وابعاد الاشياء، الخطرة عن يديه مثل الادوية والسكاكين وعدم خروجه علي السلم وبعده ايضا عن الحيوانات المنزلية التى يمكن ان تؤذيه او تنقل له الأمراض. 

التغذية السليمة فى تلك الفترة هامة جدا لان الطفل يكون في مرحلة نمو بدنى وعقلي ولذلك يجب الاهتمام باعطائه وجبات صحية مغذية تحتوى علي قدر كبير جدا من الفيتامينات والمعادن الهامة لصحته ونموه وتحتوى علي قدر من البروتينات اللازمة لبناء الخلايا. 

البعد عن الوجبات السريعة التى تحتوى علي كميات عالية من الدهون والتى تعرض الاطفال لخطر الاصابة بالسمنة في مرحلة الطفولة وذلك يعرضهم للعديد من الامراض. 

تحفيز الطفل علي القيام بنشاط بدنى حتى يتجنب الخمول والتعود علي الراحة مما يجعله عرضه لفرط زيادة الوزن. 

تحفيز الطفل علي القيام بانشطة تحفز ملكة الابتكار والتفكير والذكاء عنده في تلك المرحلة لان الطفل يكون في مرحلة تكوين شخصيته ونموه العقلي. 

محاولة دمج الطفل في المجتمع وتجنب الوحدة لان اندماجه في المجتمع جيد جدا علي صحته النفسية. 

ابعاد الطفل عن الاجهزة الحديثة مثل الموبايلات واشباهها التى لها تأثير سئ علي مخ الاطفال والذبذبات الناتجة عنها تؤثر علي خلايا المخ كما انها تقتل ملكة الابتكار عند الاطفال. 


عدم التدخين بجوار الطفل حيث ان التدخين بجواره قد يضره من خلال النيكوتين الموجود في دخان السجائر كما ان ذلك قد يخلق من الطفل مدخن مستقبلي. 

الحرص علي وجبة الاطفال. حيث ان وجبة الإفطار تحفز نشاط الدماغ وتجنب الطفل التعرض للسمنة حيث ان الالياف الموجودة في وجبة الافطار  تقى الاطفال من الاصابة بمرض السكر وامراض القلب. 


تعليم الاطفال بعض العادات الصحية مثل غسل الايدى قبل الاكل وبعض، والاهتمام بغسل الاسنان، وتجنب استعمال الادوات الشخصية للاخرين. والحرص علي تجنب الاختلاط بالمرضى وخصوصا اوقات العدوى. 


الحرص علي زيارة الطبيب مرة كل فترة للاطمئنان وايضا عمل التطعيمات اللازمة للاطفال كل فترة في تلك المرحلة العمرية. 

البعد عن كل مايزعج الطفل ويسبب له التوتر هام جدا في تلك المرحلة العمرية. 

الاطفال في تلك المرحلة اكثر حساسية وغيره من الأطفال الاخرين ولذلك يجب الحرص علي حالتهم النفسية ومراعاتها عند مداعبة اى اطفال اخرين وخصوصا لوكان اخ اصغر او مولود جديد. 
وبعد ذلك تبدأ مرحلة المدرسة بكل مشاكلها وتلك المرحلة مهمة جدا لبداية اختلاط الطفل باطفال اخرين خارج نطاق الاسرة ومشاكل التعليم والتعلم وتلك لها موضوع اخر. 

اذا اعجبك الموضوع قم من فضلك بمشاركته. 



فيديو لتقوية علاقة الاب بالطفل







ليست هناك تعليقات