اخر الأخبار

امراض الشتاء والاطفال وكيفية وقاية الاطفال من امراض الشتاء|نصائح ذهبية للوقاية من أمراض الشتاء

أمراض الشتاء عند الأطفال 

   

       ماهي أمراض الشتاء

مع ان معظم الميكروبات تقضى عليها درجات الحرارة المنخفضة. ولاتعيش بصورة جيدة في الشتاء حتي ان معظم الأمراض تكثر  

في الصيف وأمراض الصيف اكثر خطورة. ولكن في الشتاء تكثر أمراض الأطفال بصورة اكبر. ولكن في فصل الشتاء مع انخفاض

 المناعة في الجو البارد وتعرض الإنسان وخصوصا الأطفال للتغيرات المناخية، والتيارات الهوائية، من طقس حار في المنزل 

نتيجة التكييف الساخن او طقس بارد خارج المنزل ذلك يعرض الإنسان لبعض الأمراض والأكثر عرضة لذلك هم الاطفال.

1_الامراض التنفسية.

تنقسم الأمراض التنفسية الي قسمين.
1_امراض الجهاز التنفسي العلوى.
2_امراض الجهاز التنفسي السفلى.
المسبب الرئيسى والاغلب لأمراض الجهاز التنفسي هو الفيروسات في الغالب. ومعظم الفيروسات تنتشر في الجو نتيجة العطس والسعال وانتشار الرذاذ الملوث بالفيروسات.
ونتيجة ان الالتهابات التنفسية غالبا فيروسية. فإن التعامل بالمضادات الحيوية مع الالتهابات الفيروسية هو اتجاه خاطئ تماما حيث أن ذلك لايؤثر علي الفيروسات، علاوة علي ذلك فهو يجعل البكتيريا تتحور وتقوم بمقاومة المضاد الحيوي مع خلق سلالات جديدة من البكتيريا الشرسة التي لايستطيع المضاد الحيوي القضاء عليها.

ولذلك فأن الحل الامثل هو علاج الأعراض فقط مثل ارتفاع درجة الحرارة او السعال مع إعطاء المريض سوائل دافئة مع تقوية جهاز المناعة. وهذا موضوع موجود علي الموقع لكيفية تقوية جهاز    المناعة.

٢_ الزكام او الرشح.

ان الزكام والرشح من أكثر أمراض الشتاء انتشارا
حيث يصاب المريض بسيلان من الأنف مع احتقان شديد يؤدى الي توقف حركة الشم، مع ارتفاع بسيط في درجة الحرارة وتعب وهمدان في الجسم.
المسبب الرئيسى للرشح او الزكام  هو الالتهاب الفيروسي. ولكن فرصة الإصابة عند الأطفال اكبر من الكبار حيث أن الأطفال قديصابوا من ست الي ثماني مرات في العام قد تزيد الي اثني عشرة مرة في 15٪  من الحالات. أما البالغين فتتراوح الإصابة بالرشح او الزكام من مرة الي ثلاث مرات سنويا.قد تستغرق الإصابة بالرشح او الزكام من اسبوع الي اسبوعين ثم يبدأ التعافي. في حال استمرت الإصابة اكثر من ذلك مع ارتفاع شديد في درجة الحرارة في هذه الحالة قد يكون هناك التهاب بكتيرى نتيجة نقص المناعة أدى الي التهاب الجيوب الأنفية، أو اللوزتين، أو الأذن الوسطى. في هذا الحالة يمكن اللجوء المضاد الحيوي لعلاج الالتهاب البكتيري تحت إشراف طبيب. 

٣_ التهاب الجيوب الأنفية. 

التهاب الجيوب الأنفية هو من أمراض الجهاز التنفسي العلوى. من مسببات التهاب الجيوب الأنفية التدخين، والتشوهات في الأنف، وتشوهات الحلق، ومن تطورات اعراض الزكام. ارتداد المرئ. 
من أهم اعراض التهاب الجيوب الأنفية 
استمرار اعراض الزكام اكثر من عشرة أيام، السعال الشديد، احتقان الأنف، تغير افرازات الأنف الي اللون الأخضر. 
بجانب المضاد الحيوي نتيجة وجود التهاب بكتيرى يجب اللجوء الي مضادات الهستامين لتخفيف آثار الاحتقان. 

٤_ التهاب الحلق. 

التهاب الحلق مع وجود صعوبة في البلع من الأمراض الأكثر شيوعا في الشتاء، مع ان الاعتقاد السائد ان معظم حالات التهاب الحلق هي عدوى بكتيرية ولكن الحقيقة ان الحالات الاعظم هى نتيجة عدوى فيروسية ولذلك يجب عدم اللجوء الي المضادات الحيوية الا في أضيق الحدود.  وتبدأ الاصابات في الأطفال بعد السنة الاولي من العمر ومن النادر حدوث إصابة قبل السنة الاولي. 
من اعراض التهاب الحلق. 
ألم شديد في الحلق، صعوبة في البلع، حدوث ارتفاع شديد في درجة الحرارة. هذا في الالتهاب البكتيرى. 
اما الأعراض في حالة الإصابة بالالتهاب الفيروسي تكون الأعراض اكثر شدة فبجانب الأعراض السابقة هناك سعال شديد، سيلان أنف، احمرارعينين ووجودبحة في الصوت. 
مشكلة التهاب الحلق او اللوزتين انها تؤدى الي انواع من انواع الحمي تسمي الحمي الروماتيزمية وفي هذه الحالة نلجأ الي استئصال اللوزتين. مع المواظبة علي اخذ مضاد حيوى بنسلين بصورة شهرية لتجنب الإصابة بالحمي الروماتيزمية(rheumatic fever). 

٥_السعال الديكي. 

يصيب هذا المرض الأطفال من سن ثلاث اشهر حتي ثلاث سنوات مصحوبا بسعال شديد، مع وجود بحة في الصوت، مع وجود صوت سعال مميز يشبه صوت الديك. تلك الحالة يجب علاجها في المستشفي وليس في المنزل. 

٦_ التهاب القصبة الهوائية. 

من أمراض الشتاء وأساس الإصابة بها هو التهاب فيروسي وتتشابه الأعراض مع معظم اعراض أمراض الشتاء من سيلان شديد من الأنف، وسعال شديد، مع وجود صفير في الصدر.
من أكثر المعرضين للإصابة هم الاطفال وخصوصا ناقصي الوزن، والمخالطين للمدخنين، الأطفال المصابين بالربو، والاطفال الموجودين في الحضانات. 

٧_ التهاب الرئة 

ان التهاب الرئة من أخطر أمراض الشتاء حيث يؤدى الي إدخال المريض للمستشفي والعلاج بالمحاليل الوردية. 

من اعراض التهاب الرئة هو السعال الشديد، والقئ الشديد أيضا، وزيادة في النبض والنفس، وضيق شديد في التنفس والم في الصدر. 

كيفية انتقال العدوى. 

معظم أمراض الشتاء تنتقل بالاتصال المباشر بين المصاب والشخص السليم، اختلاط الأطفال في الحضانات والمدارس حيث التجمعات، التدخين ومخالطة المدخنين يجعل الطفل اكثر عرضة للعدوى. 

العلاج لأمراض الشتاء 

كما اوضحنا سابقا ان معظم الاصابات هي عدوى فيروسية ولذلك لن نلجأ الي المضادات الحيوية الا في أضيق الحدود وفي حالة التأكد من وجود عدوى بكتيريه. 
ولكن الأساس هو معالجة الأعراض مثل 
علاج السعال، وعلاج ارتفاع درجات الحرارة، ومعالجة الرشح واحتقان الأنف. 
استعمال مقويات المناعة. 
استعمال السوائل الدافئة لأكثر وقت ممكن لتخفيف الاحتقان والالتهابات. 
الراحة الشديدة في المنزل . 
التدفئة. 

الوقاية من أمراض الشتاء. 

١_استخدام مقويات المناعة. 
٢_عدم الاختلاط مع المرضي. 
٣_استخدام الكمامات في حالة العدوى. 
٤_الحرص علي عدم التعرض لتغيرات الحرارة والتيارات الهوائية. 
٥_ الحرص علي التطعيمات الدورية والتطعيمات وقت العدوى. 

ليست هناك تعليقات