اخر الأخبار

ادب دكتور احمد خالد توفيق واثره علي الشباب

     
                 
 السيرة الذاتية
                                 
         
الدكتور احمد خالد توفيق ولد في عام 1964.

وتوفي 2 ابريل 2018.

 تخرج من كليه الطب في طنطا عام 1985.

وحصل علي الدكتوراه في الطب عام 1997.

بدا التعاون مع المؤسسة العربية الحديثة وبدا كتابه اول سلاسله ماوراء الطبيعة في

يناير1992.

والتي كانت السبب في شهرته بين اوساط الشباب.

ويعتبر اول كاتب رعب مصرى.

استمر الدكتور أحمد خالد توفيق في تقديم السلاسل.

فقدم.

فانتازيا.

سفارى.

وروايات عالمية للجيب.

كما ان له العديد من المقالات السياسية والاحتماعية التي ينشرها بصورة دورية في

العديد من الصحف والمجلات العربية. مثل اليوم

الجديد وبص وطل وغيرها.

كما انه احترف مجال الترجمة وقام بترجمة روايه(fight club) وتم نشرها باسم

نادى القتال عن مؤسسة ميريت للطبع والنشر.

يعتبر احمد خالد توفيق اديب الشباب العربي الاول حيث انه احدث حالة بين الشباب

وجعلهم يرتبطون بالقرائة مرة اخرى. ومنهم من

بدأ خطواته الاولي في عالم الكتابة علي يديه.

نظرا لاسلوبه المشوق الممتع الذى يعتمد علي التشويق والاثارة والسخرية في نفس

الوقت.

الغريب في الامر ان اول رواية قدمها الدكتور احمد خالد توفيق للمؤسسة كانت روايه

اسطورة مصاص الدماء تم رفضها بسبب اسلوبها المختلف والجديد.

ولكن قام الأستاذ حمدى مصطفي بمقابلته مره اخرى وشكل لجنة منها الاستاذ نبيل

فاروق الذى اثني علي الروايه. وقال الاسلوب مختلف وبه حبكةروائية وترابط.

يعتبر د احمد خالد توفيق انه لولا راي الأستاذ نبيل فاروق لكان اعتزل الكتابة.

وتعتبر سلسلة ماوراء الطبيعة هي اروع اعماله التي استمرت من عام 1993حتي عام

2014.


وهي الاكثر انتشارا حيث تدور حول الطبيب  رفعت اسماعيل طبيب محاضرا لأمراض

الدم يروى ذكريتته من الامور الخارقه للطبيعة. 

يدور معظم السلسلة في جو من التشويق والرعب.

ثاني سلاسله كانت سلسلة فانتازيا والبطل في هذه السلسلة لاول مرة شخصية نسائية.
وتدور القصة حول جهاز يركب علي الراس لقرائة كل افكار وذكريات الانسان.

بطلة القصة عبير الجهاز واصبحت تعيش القصة في عوالم من خيالها وقابلت في

رحلتها شخصيات كثيرة مابين شخصيات تاريخية وشخصيات خارقة.


ثم سلسلة سافارى التي تتحدث عن الطبيب علاء عبد العظيم الذى يعمل بوحدة في دولة
افريقية هي الكاميرون والسلسلة في الاصل


تتحدث عن بعض المشاكل في القارة الإفريقية.

عرف ايضا الدكتور احمد خالد توفيق بالكتابات الصحفية فقد انضم الي مجلة الشباب


عام 2004.

 توفي الراحل العظيم في 2ابريل عام 2018اثر ازمة صحيه.

الحديث عن الدكتور احمد خالد توفيق يطول وفي هذا القسم سوف نقوم بعمل بعض

المراجعات لاهم روايات دكتور احمد خالد توفيق

 الهامة والشهيرة.

لو نظرنا لادب دكتور احمد خالد توفيق فنجده يتنوع مابين الخيال العلمى والغموض

والرعب وهو اسلوب لم يكن معروفا من قبل في

الروايات العربية والمصريه بشكل عام ولكن تميز دكتور احمد خالد توفيق في هذا

النوع من الادب مما جعل مؤلفاته تنتشر بشكل

واسع وسط الشباب وذلك جعل للدكتور احمد خالد الفضل في رجوع الشباب للقراءة

مرة اخرى بعد ان كان الكثير من الشباب قد

هجر القرائة الي الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعى والالعاب الالكترونية.

ولو نظرنا لمؤلفات دكتور احمد خالد توفيق نجد ان رواية يوتوبيا تتربع علي عرش

الروايات التى يحبها الشباب حيث ان تلك

الرواية تعتبر هى اكثر مبيعا.

وهي تدور في عام 2033 حيث انقسم المجتمع الي طبقات منهم الطبقة الغنية التي

تعيش في يوتوبيا ويحرسها المارينز وطبقة تعيش

في العشوائيات وتتحدث عن رحلة احد ابناء الطبقة الغنية ومغامراته وسط  العشوائيات.
من المعروف ان يوتوبيا هى المدينة الفاضلة

في رواية لارسطو وفيها يتنبأ بانهيار العالم، وانقسامه الي قسمين يفصلهم بينهم

حراسة مشددة جدا وسوف تستمر تلك الروايات

لسنوات لانها ايضا تتحدث عن المشاكل التى ممكن ان تحدث نتيجه الاختلاط بين

العالمين. وكيف تنتهى محاولة الفقراء بالوصول

الي ذلك العالم وكيف تنتهى بنهاية حياتهم علي يد الحراسة المشددة اما الاغنياء فانهم

يصولون ويجولون ويذهبون الي مناطق الفقراء والتباهى بخطف اشخاص منهم رواية

عميقة جدا انصح بقرائتها.


اما الرواية الثانية والتى كانت تجربة جديدة ومثيرة في الادب العربى وهى رواية 

تكملها انت حيث انه بدا كتابه الفصل الاول ثم

اعطى الخيار لقرائه لكتابة الفصول التالية. وقد قام بكتابة الفصل الاول والاخير فقط

وقام عدد من قرائه بكتابة باقي الفصول منهم فلاشندى. مديحة محمد، تامر الباجورى.

وتم نشر الرواية عام ٢٠٠٧عن دار ميريت. حيث تدور القصة حول شاب يكتشف

صورة جثه علي كمبيوتر صديقته ويحاول تتبع

الصورة ليكتشف انها صورته ويحاول فك لغز الموضوع.


كتاب شربة الحاج داود


 من الكتب التى صدرت عام ٢٠١٤حيث يحكى عن تجربته كطبيب وكيف يتعامل

الناس مع الامراض

بالخرافة والسحر والدجل والرواية بها سخرية لاذعة من السحر والدجل والتعامل

السطحى والجاهل من جانب البشر، مع امور


حياتية مهمة.

 فهى تتحدث عن كيفية تغيير مغنى كلمة ورؤيتها من خلال اكثر من شخصية حيث

تجسد كلمة كتبتها فتاه علي جدار

قبل انتحارها وتم قراءتها باكثر من معنى مرة السنجة ومرة السبحة ومرة السرنجة.

كل تلك الروايات تستحق الغوص في معانيها وقرائتها بتمعن. 
                         







                           
  


                      
  
     
     
         

                      

                      

هناك تعليقان (2):